الخدمات المصرفية عبر الإنترنت
سهلة وسريعة وآمنه
أريد أن أعرف عن
آراؤكم
Customer Feedback

 

المصلحة العامة


كان بنك مسقط، المؤسسة المالية الرائدة في السلطنة، واحداً من أوائل البنوك في السلطنة التي تطبق خطة إستمرارية العمل أثناء الأزمات في العام 2004م، ويقوم البنك منذ ذلك الحين بالإستثمار بشكل متواصل في تطوير خطط إستمرارية العمل بشكل ملحوظ من أجل حماية أعماله من أي حوادث غير متوقعة قد تعطل الأعمال أو الخدمات التي يقدمها للزبائن. هذا، وتوجد لدى البنك خطة شاملة لإدارة العمل والأزمات تشمل فريقاً متخصصاً في مجال إستمرارية العمل بالإضافة إلى تسهيلات متقدمة في هذا المجال يتم فحصها وتحديثها وصيانتها بشكل منتظم.

إدارة الأصول و الخصوم

إن المنافسة الحادة للأعمال المصرفية في مجال الأصول والإلتزامات، وما تصاحب ذلك من تقبلات متزايدة في أسعار الفائدة المحلية وكذلك لأي أسعار صرف العملات الأجنبية قد عرضت جميعها البنوك للضغوط وأجبرتها للإبقاء للحفاظ على توازن جيد بين مختلف الأنشطة والربحية وإمكانية التطبيق والبقاء على المدى الطويل لأن أي إدارة غير حصيفة للأصول والإلتزامات يمكن أن تعرض مكاسب وسمعة البنوك لمخاطر جسيمة. ولتفادي ذلك، يقوم بنك مسقط من خلال لجنة إدارة الأصول والإلتزامات التابعة له بمراقبة المخاطر المتعلقة بالسيولة وأسعار الفائدة وقيمة المنتجات والخدمات والتي يتعرض لها البنك و يتعامل مع مشتقات إحترازية مختلفة لغرض الإدارة والسيطرة.

ويستخدم البنك تقارير محاكاة في العديد من الحالات المتعلقة بأسعار الفائدة وذلك كوسيلة فعالة لفهم المخاطر المرتبطة بمثل تلك الحالات لأن هذا النوع من التقارير يساعد لجنة إدارة الأصول والإلتزامات على فهم ومعرفة اتجاه مخاطر أسعار الفائدة بالبنك ومن ثم تحديد نوع الإستراتيجية والآلية الإحترازية المطلوبة لإدارة تللك المخاطر.

© بنك مسقط