الخدمات المصرفية عبر الإنترنت
سهلة وسريعة وآمنه
أريد أن أعرف عن
آراؤكم
Customer Feedback

 

المصلحة العامة


كان بنك مسقط، المؤسسة المالية الرائدة في السلطنة، واحداً من أوائل البنوك في السلطنة التي تطبق خطة إستمرارية العمل أثناء الأزمات في العام 2004م، ويقوم البنك منذ ذلك الحين بالإستثمار بشكل متواصل في تطوير خطط إستمرارية العمل بشكل ملحوظ من أجل حماية أعماله من أي حوادث غير متوقعة قد تعطل الأعمال أو الخدمات التي يقدمها للزبائن. هذا، وتوجد لدى البنك خطة شاملة لإدارة العمل والأزمات تشمل فريقاً متخصصاً في مجال إستمرارية العمل بالإضافة إلى تسهيلات متقدمة في هذا المجال يتم فحصها وتحديثها وصيانتها بشكل منتظم.


رؤية بنك مسقط للمسؤولية الاجتماعية:


بما إننا المؤسسة المالية الرائدة في السلطنة، يؤكد بنك مسقط التزامه تجاه الوطن و المواطنين من خلال ابتكار برامج و استراتيجيات للمسؤولية الاجتماعية. الاستدامة هي اتجاهنا لجميع المبادرات والأنشطة وفرص الاستثمار المحتملة التي يقوم بها البنك لضمان نتائج إيجابية و مستدامة للبنك و لأصحاب المصلحة و للمجتمع.
لقد أصبح دور بنك مسقط في المسؤولية الاجتماعية و الإستدامة أكبر و أقوى مع تدشين المبادرة الوطنية بصمات كـمظلة تشمل جميع برامج المسؤولية الاجتماعية الحالية والمقبلة مما ساهم في تعزيز علاقات البنك القوية مع الجهات المختلفة، بما في ذلك الحكومية والهيئات غير الحكومية المحلية والجمعيات الخيرية والشركات الخاصة الكبيرة.
وتلعب المسؤولية الاجتماعية دوراً أساسياً في ثقافة البنك، حيث تم تعزيز ثقافة الموظفين كمجموعة تطوعية ضمن مبادرات قلوب بنك مسقط (bank msucat Hearts) والتي تقوم بتنظيم المبادرات الإجتماعية و الخيرية التي تعود بالفائدة للمجتمع.


بصمات :
بمناسبة العيد الوطني السادس والأربعين المجيد، دشن بنك مسقط المبادرة الوطنية "بصمات"، مبادرته في مجال المسؤولية الاجتماعية و الإستدامة، ويأتي تدشين البنك لهذه المبادرة الوطنية تنفيذاً للتعليمات السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – بضرورة تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص وتفعيل دور مؤسسات القطاع الخاص في أنشطة وفعاليات المجتمع وفتح المجال للجميع للمشاركة في مشاريع المسؤولية الإجتماعية التي تنعكس إيجاباً على تنمية وتطوير المجتمع العماني.
تركز بصمات بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم و وزارة السياحة وبلدية مسقط والهيئة العامة لحماية المستهلك على أربعة محاور رئيسية و هي غرس الثقافة المالية، وتعزيز السياحة المستدامة، والحفاظ على البيئة الخضراء وتشجيع إثراء نمط الحياة وبالتالي المساهمة في تنويع الاقتصاد و غرس ثقافة الادخار في البلاد.
فيما يلي بعض برامج المسؤولية الاجتماعية في البنك.

الملاعب الخضراء:
تحظى الرياضة بشكل عام ورياضة كرة القدم بشكل خاص باهتمام وشغف كبير في المجتمع العماني. وبذلك، فقد نجح بنك مسقط في المساهمة في تعزيز البنية الأساسية لرياضة كرة القدم عن طريق تدشين برنامج الملاعب الخضراء المخصص لدعم الفرق الأهلية بالسلطنة. و انتشر صدى نجاح البرنامج في مختلف أنحاء السلطنة حيث تم دعم 63 فريقا من قبل البنك حتى الآن كما تم افتتاح  23 ملعبا معشبا لكرة القدم للفرق الأهلية وهي تنبض بمباريات كرة القدم والأنشطة الرياضية.
ومنذ تدشين برنامج " الملاعب الخضراء " في عام 2012 ، حقق البرنامج نجاحات متواصلة في مجال دعم الفرق الأهلية ودعم الشباب العماني حيث يساهم البرنامج في انشاء ملاعب معشبة تساهم في تعزيز البنية الاساسية للرياضة العمانية وخاصة رياضة كرة القدم والمساهمة في ظهور مزيد من المواهب الشابة العمانية في كرة القدم كما إنها موقع مميز لعقد مختلف اللقاءات و التجمعات الاجتماعية في مختلف محافظات السلطنة. 
تقوم الملاعب الخضراء بتوفير الدعم لفرق كرة القدم الأهلية لاختيار واحد من أربعة خيارات، فإضافة إلى إنشاء الملاعب المعشبة الطبيعية، فيمكن للفرق الأهلية التقدم بخيار الحصول على الدعم لإنشاء ملاعب معشبة صناعية أو لشراء معدات تحلية المياه أو لشراء نظام الإنارة. وتشمل المتطلبات أن يكون للفريق القدرة على ضمان الصيانة السليمة للملعب، والحفاظ على دفاتر الحسابات والهيكل الإداري السليم الذي يشمل أعضاء مجلس الإدارة وأعضاء الفريق.


جسر المستقبل:
"التعليم هو أقوى سلاح يمكنك استخدامه لتغيير العالم" - نيلسون مانديلا. هذا المبدأ صحيح في رؤيتنا لتوفير مستقبل أكثر إشراقاً من خلال الدعم التعليمي الذي يقدمه برنامج جسـر المستقبل، حيث استفاد أكثر من 250 طالب وطالبة من البرنامج من خلال تلقي التعليم بأشكاله المختلفة، بما في ذلك التدريب المهني والدبلوم أو درجة البكالوريوس.
وقعت وزارة التعليم العالي وبنك مسقط على اتفاقية تعاون بينهما يقدم البنك بموجبها بعثات دراسية داخلية لخريجي شهادة دبلوم التعليم العام للعام الدراسي 2014  ، و تأتي هذه الاتفاقية في إطار التعاون المشترك بين القطاعين الحكومي والخاص بهدف الإسهام في دعم وتنمية المجتمع ، حيث ستخصص البعثات لأبناء أسر الضمان الاجتماعي والدخل المحدود للدراسة في الكليات والجامعات الخاصة في مجال التخصصات المالية والإدارية.


تضامن:
يساهم برنامج " تضامن"  في نشر الفرح والسرور في نفوس الأسر العمانية من خلال توزيع الدعم للأسر من فئة الضمان الاجتماعي وذلك بالتعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية حيث تم توزيع الدعم لهذه الأسر في عدد من ولايات السلطنة والتي بلغت 500 أسرة عمانية وقد  اشتمل الدعم على تقديم عدد من الأجهزة الكهربائية والأدوات المنزلية، وذلك ضمن خطط البنك التي ينتهجها لتعزيز دوره في مجال المسؤولية الإجتماعية حيث يحرص بنك مسقط على تقديم الدعم لكل فئات المجتمع وفي كافة محافظات وولايات السلطنة .
يشارك موظفين البنك في برنامج التضامن والمساعدة في توزيع الأجهزة المنزلية للمستفيدين في مناطقهم. و في العام 2016م حقق البرنامج المزيد من النجاح، حيث قام الموظفون بالبنك بجمع الأموال وتوزيع "عيدية" إلى جانب الأجهزة المنزلية وذلك كجزء من برنامج قلوب بنك مسقط.

الثقافة المالية:


برامج تدريبية للأفراد:
بما إننا المؤسسة المالية الرائدة في السلطنة، أكتسب بنك مسقط خبرة في عادات الزبائن المالية. وللاستفادة من هذه الخبرة، تم إعداد "وحدة شهادة التمويل الشخصي" وهي قيد التنفيذ و تهدف إلى تزويد المواطنين بالمعلومات التي يحتاجون إليها للتخطيط لمختلف مراحل حياتهم كالتعليم، و الزواج و التقاعد. سيكون برنامج الثقافة المالية متاح في البداية من خلال بوابة إلكترونية أو تطبيق سهل بالأجهزة المحمولة وبعد ذلك سوف يتم تنظيم فصول دراسية لمن يرغب في إكمال الدورة التدريبية ومنح شهادات لمن يرغب باكمال البرنامج.


المستثمر الصغير للأطفال:
أطلق ميثاق للصيرفة الإسلامية برنامج المستثمر الصغير في العام 2015م لتطوير المعرفة المالية لدى الأطفال في سن مبكرة وإكسابهم المهارات اللازمة ليصبحوا رواد أعمال في المستقبل. تم تطوير البرنامج الآن بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم ليشمل عدداً أكبر من الطلاب، و تزويدهم بالأدوات المناسبة لتعزيز ثقافة الادخار و التخطيط المالي.


مركز إرشاد:
سيتم استثمار ثروة البنك المعرفية و خبرته المالية من خلال تأسيس منصة تهدف إلى جمع متطوعين من إدارة البنك مع الشركات المحلية الصغيرة والمتوسطة لإرشادهم للوصول إلى هدفهم في الكفاءة المالية المثلى والاستدامة.


حملة التوعية:
بالتعاون مع الهيئة العامة لحماية المستهلك، أطلق البنك حملة إعلامية لتسليط الضوء على فوائد الادخار والتخطيط المالي و مكافحة الأنشطة الاحتيالية. وتركز الحملة على الإنفاق المسؤول والتخطيط المالي السليم لمستقبل آمن. كما تساعد الحملة المستهلكين على اتخاذ قرارات صحيحة و آمنة عند استخدام أدوات الإنترنت والخدمات المالية الإلكترونية والإعلانات المضللة الإلكترونية.

تنمية المؤسسات الصغيرة في قطاع السياحة:
في محاولة لدعم التنوع الاقتصادي، يلتزم البنك في الاستثمار في المجتمعات المحلية وخاصة في المناطق ذات المعالم السياحية وذلك بالشراكة مع وزارة السياحة، حيث يسعى بنك مسقط للمساهمة في مجال السياحة.

دعم التوجهات الصديقة للبيئة وترشيد استهلاك الطاقة:

فرع صديق للبيئة (ميثاق):


تم اختيار أحد فروع ميثاق للصيرفة الإسلامية كأول فرع يعمل بالطاقة المتجددة في السلطنة. والمشروع التجريبي سوف يمهد الطريق لمبادرات أكثر لتوفير الطاقة.


باقة من الحوافز للزبائن:
أطلق بنك مسقط مبادرات مختلفة تهدف إلى دعم  البيئة الخضراء وبمواصلة البناء على هذا المبدأ، فإن البنك سيدشن حزم من الحوافز التي تقدم أسعار فائدة أقل للزبائن الذين يريدون بناء منازل موفرة للطاقة واستخدام خيارات لمصادر بديلة للطاقة.


ورشات عمل للتوعية:
سينظم البنك ورش عمل لتعزيز الوعي حول مصادر الطاقة البديلة المتاحة في سلطنة عمان. وسوف تركز حملة التوعية على تشجيع المواطنين على بناء منازل موفرة للطاقة من خلال الاستفادة من الموارد المتاحة في البلد.

المساحات الخضراء:
بمناسبة العيد الوطني 46، أعلن بنك مسقط  عن مشروع لبناء حديقة عامة بالشراكة مع بلدية مسقط، كمساهمة من البنك. ويهدف المشروع إلى تزويد المواطنين والمقيمين بموقع فريد لقضاء وقت الفراغ وممارسة الرياضة حيث يتم إعداد الحديقة لتعزيز الشعور بالانتماء لكبار السن والشباب. وتضم الحديقة مصادر بديلة للطاقة للإنارة وغيرها من المرافق الترفيهية.

قلوب بنك مسقط:

إنطلاقاً من المسؤولية الاجتماعية في البنك، تم إعادة تدشين برنامج قلوب بنك مسقط للعمل التطوعي للموظفين، والذي يقدم الفرصة لكافة الموظفين للمشاركة في مختلف المبادرات الخيرية والأنشطة التطوعية التي ينظمها البرنامج كلٍ على حسب تفرغه.

 

 

© بنك مسقط